المبادرة الوطنية للانتقال السياسي تطالب بحل مجلس الوزراء ولجنة ازالة التمكين

27

الخرطوم – سودانية 24

قالت الأستاذة ميادة كمال الدين القيادية في المبادرة الوطنية للانتقال السياسي أن ظروف البلاد السياسة فرضت قيام هذه المبادرة كروية وطنية للانتقال السياسي.
وقالت ميادة التي في منبر الحاكم نيوز أن البلاد تعيش حالة من السيولة السياسية وأزمة اقتصادية جعلت المواطن يعاني في حياته اليومية ولذلك طرحنا هذه المبادرة كحل للأزمة الحالية وهي جاءات بعد تشاور مستمر ونحن اليوم نقدمها للمجتمع السوداني حتى ننتهي بفترة انتقالية بها توافق سياسي ووحدة وطنية.
إلى ذلك عدد القيادي بالمبادرة محمد الفاضل سبعة أزمات جعلت من المبادرة ضرورة ملحة بدلا من الانتظار ومشاهدة البلاد في هذا المعترك والراهن السياسي الحرج الذي تعيشه البلد.
وقال محمد الفاضل أن هذا الفشل غير مبرر وهو غياب الإرادة السياسية فبعد ثورة ديسمبر والي اليوم حكمت قوي سياسية تتحمل الفشل ومبادرة الانتقال تساهم في حل هذه الأزمات التي تتلخص في سبعة مشكلات رئيسية وهي المشكلة الدستورية وغياب السلطة التشريعية تجاوز الحكومة التنفيذية لصلاحيات الفترة الانتقالية والمشكلة الاقتصادية وتم فيها إجراء دون تشاور وطني والمشكلة التنفيذية وهناك خلل في الخدمة المدنية التعيين والفصل والمشاكل الخارجية وهي تهدد السيادة الوطنية أضافت إلى المشكلات الأمنية.. إلى ذلك طالب محمد حسين بحل مجلس الوزراء الحالي لأنه فشل في تحقيق مطالب الثورة وتحقيق معاش الناس… وشدد بالإسراع في تكوين مفوضية الانتخابات لأن البلاد لا تتحمل التأخير كذلك يجب الإسراع في الانتهاء من الدستور الحالي…
وطالب حسين أيضا بحل لجنة ازالة التمكين وقد تعدت اللجنة كل الصلاحيات وهي تمارس مهام النيابة وجهاز الأمن والشرطة وهو يتعارض مع فكرة الدولة..
وقال حسين أن مهام اللجنة مهام نيابة وهي تجاوزت دورها… وقال حسين أن المعتقلين يجب محاكمتهم ويجب التعجيل بها إضافة إلى المعتقلين السياسيين.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!