اتخاذ إجراءات ضد 42 من رموز المؤتمر الوطني بالنيل الأبيض

37

لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة – ولاية النيل الأبيض

تصريح صحفي

التحية للشعب السوداني المناضل الأبي، معلم الشعوب الذي استرد حريته وكرامته عبر النضال والتضحيات العظيمة، والتحية لكل من هب ثائرا ضد الظلم والطغيان والفساد، وتحية خاصة لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة.

ستظل نار ثورة ديسمبر المجيدة متقدة وقودها دماء الشهداء الكرام وستمضي هذه الثورة العظيمة بقوة في طريق الانتصار واستعادة حقوق الوطن المنهوبة.

رصدت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩م واسترداد الاموال العامة بولاية النيل الابيض خلال الايام الماضية محاولات يائسة وبائسة من فلول النظام البائد الهدف منها زعزعة الاستقرار الأمني بالولاية وتقويض النظام الدستوري بالبلاد عبر عدة اجتماعات تم رصدها ومتابعتها من قبل الثوار بولاية النيل الابيض.

بناء على المعلومات المؤكدة فقد تم استدعاء عدد كبير من قيادات الحزب المحلول بالولاية واتخاذ الاجراءات القانونية في شأنهم، شملت هذه الاجراءات عدد (٤٢) من قيادات النظام البائد في كل من كوستي وربك وكنانة والقطينة والدويم.

إن ولاية النيل الأبيض ستواصل العمل بقوة ضد كل من تسول له نفسه بالعبث بأمن واستقرار البلاد والمساس بمبادئ وقيم ثورة ديسمبر المجيدة وذلك من خلال المتابعة والرصد وتنفيذ القانون عبر القنوات الرسمية.

تؤكد لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩م واسترداد الاموال العامة بولاية النيل الابيض بأنها ستواصل عملها بعزيمة كبيرة من أجل محاربة الفساد واسترداد الاموال المنهوبة بواسطة الفاسدين من قيادة ومنسوبي النظام البائد.

دامت ثورة ديسمبر المجيدة، والتحية للشهداء قناديل النضال الاوفياء.

إعــلام اللجنــة
٣ يوليو ٢٠٢١

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!