الهادي ادريس : الانتخابات نقطة فاصلة في تحول السودان

31

الخرطوم : سودانية 24

أعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور الهادي ادريس أن الانتخابات “مفروض تقوم في وقت قريب” وقال انها نقطة فاصلة في تحول السودان.

وشدد خلال مخاطبته ورشة تدريبية للإعلاميين حول بناء السلام التي يقيمها المركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول بجامعة الخرطوم إن السودان يمكن أن يذهب في التنمية والازدهار إذا جرت انتخابات حرة ونزيهة وهي أولي عتبات التحول متسائلا حول مدي الجاهزية لقيام انتخابات تقود الي التحول وقال إن لم نكن جاهزين للتحول سنعود الي “الحلقة الشريرة”

واكد إدريس على انعدام الأخلاق في إعلام الحرب والسعي لاغتيال الشخصيات على أساس من الكذب مشيرا إلي أن السودان في التسعينات قام بدور اعلامي خادع داعيا أن يلعب الإعلام السوداني دورا إيجابيا في التبشير والتوعية والتبصير

شدد أن الثقة مهمة وحمل الإعلام مسؤولية بناء الثقة
قال إن هناك من يرفض جمع السلاح.

وقال إن بعض الجهات تقوم بدفن السلاح الجديد وتسليم القديم مؤكدا أن الإعلام يواجه تحديات كبيرة في تعزيز الحوار بين كافة المكونات وبناء الثقة وبناء السلام مشيرا إلي الفشل في إدارة حوار بين كافة المجتمعات.

امتدح عضو مجلس السيادة الانتقالي الدكتور الهادي ادريس جهود المركز الافريقي لإقامته ورشة

للإعلاميين حول بناء السلام وقال إن هذه الورشة جاءت في وقت مهم..

وقال خلال مخاطبته الورشة التدريبية للإعلاميين حول بناء السلام التي يقيمها المركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول بجامعة الخرطوم قال انه عند الحديث عن السلام لابد من الحديث عن الحرب ومسبباتها مؤكدا أن بناء السلام يتطلب إزالة مررات الحرب مشيرا إلي اندلاع الحرب منذ الإستقلال وقال “إن تاريخنا تاريخ حروب” مؤكدا أن السودانيين فشلوا في بناء الدولة السودانية الأمر الذي ادي إلي استمرار الحروب.

واكد اننا لم نتمكن من تحديد الثوابت والاتفاق على قيم تتعلق بالعدالة وكيفية إدارة التنوع في السودان وأننا فشلنا في ازابة عدم الثقة والتواصل الاجتماعي.

وقال إن الشعوب العريقة والمستقرة لها ثوابت حيث اتفقوا على الثوابت وقيم مشيرا إلي أن القيم والثوابت في أمريكا لم تتغير

وأضاف أن الحرب في السودان لها قصة منها عدم الثقة والتواثق الاجتماعي مشيرا إلي الاستفتاء كان بأغلبية كبيرة في الانفصال مشيرا إلي أهمية الإعلام الواعي ودوره في بناء الثقة وقال إن الإعلام سلاح ذو حدين فإنه يمكنه بناء سلام أو صناعة الحرب وأنه من الصعوبة ” الفصل بين الإعلام والدولة”.

واكد ان اتفاق جوبا اتفاق عظيم ولكننا لا يمكن أن نقول شامل بل وضع اساس متين مؤكدا أن بناء السلام ليست بالعملية السهلة مشيرا إلي أن الإعلام في حرب الجنوب ودارفور وجبال النوبة ركز على تفريق الناس وتقليل من قيمة البشر.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!