إعلامية بالشمالية تشكو من تأخر اللنش وتطالب بتخصيص معدية للنساء

341

دنقلا – متابعة سودانية 24

لسان حال المواطن المقلوب على امره

،،القضيه هذه المره ليست قضية صف عيش ولا صف جاز ولا صف غاز …. القضية قضية معدية (اللنش) لمن نتحدث عن المعدية،،، اتحدث عن كل الجزر،،، اللنش الوسيلة الوحيدة الرابطة معا ش أهل الجزر مع بعضها البعض وانا اسكن جزيز لبب،،، جزائر الإشراف،،، لمن اتحدث عن هذه الجزيرة يعجز لساني والتاريخ يتحدث،،،صباح اليوم وانا منتظره المعدية من الساعة سبعة صباحا بشرق ومعاي عدد غفير من الرجال والنساء وكبار السن،،، للأسف المعدية بالغرب والناس منتظرة بالشرق،، والزمن كبس والناس ماشة تحضرت مناسبه (عقد قران) كل الواقفين على ضفاف شرق النيل لا يعرفون عنوان سائق اللنش (رقم الجوال)واتصلنا على رئيس اللجان وماقصر ورسل لينا سائق اللنش وعدينا الساعة عشرة

،،لمن المسألة تكون مرتبطة بمعايش وواجبات الناس،،، المسألة هنا أكبر من لجان شعبية واكبر من لجان خدمات،،، مسؤولية المحلية بناشد محلية دنقلا أن تتجه وتنظر إلى معالجة هذه المسألة مسألة مهمة ومرتبطة بحياة سكان الجزر،،وهذه الصورة أعلاه من جزيرة بنا وتكررت نفس الماساه عام 2014 وفي ذاك الزمان كنت بعمل بجمعية الهلال الأحمر السوداني محلية دنقلا،،وبناشد محلية دنقلا للمرة الثانيه أن توفر لنا لنش ااخر يكون واحد للرجال والآخر لنساء لبب العفيفات الشريفات وإن تعين لنا سواق للنش ويكون ثابت وعنوانه عند أي زول،،، لأن حياة أهل الغرب معايشهم مربوطة بالشرق من زراعه ومواشي وحياة أهل الشرق بمربوطة بالغرب بصلة ارحام وزيارات وواجبات وخالص تحياتي،، شيرين عبدالرحمن

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!