أسر شهداء ديسمبر تغلق باب المصالحة مع الإسلاميين

96

الخرطوم – سودانية 24

جددت منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر تمسكها بعدم المصالحة مع تنظيم الحركة الاسلامية الذراع الايمن لنظام المخلوع عمر البشير.

واعلنت المنظمة انها اغلقت الباب تمامًا أمام المصالحة مع الاسلاميين أو العفو دون اعترافٍ واضح منهم بشأن ما ارتكبوه في حق الشعب والوطن.

وقال رئيس منظمة اسر الشهداء فرح عباس فرح في تصريح صحفي امس “إنّ المصالحة مع الإسلاميين الذين مارسوا كلّ ما هو قبيح لا يمكن أنّ تكون معهم مصالحة”. وشدد على أنّ المصالحة شريطة الاعتراف الكامل منهم بالخطأ في حقّ الشعب بقتل أبنائه واغتصاب بناته، والاعتراف بممارسة التعذيب من خلال الأجهزة الأمنية.

هذا وقال الأمين للمنظمة كشة عبد السلام، في تصريح سابق إنَّ أي محاولة للتسوية و(عفا الله عمّا سلف) مرفوضة لدى المنظمة، مضيفا ان ذلك ليس رغبة في التشفي وانما لعدم افلات المجرمين من العقاب.

واضاف ان أي محاولة لتسوية أو مصالحة مع الإسلاميين والنظام السابق يعد خروجا عن أهداف الثورة ومحاولة للإفلات من العقاب.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!