سيوف ناعمة-عائشة الماجدي- وزير الداخلية عزالدين الشيخ والإنفلات الأمني في عهدهِ

87

تعيش البلاد حالة فوضي غريبة من نوعها وإنفلات أمني مُخيف علي رأس كل ساعة هنالك موت ودم وعلي رأس كل ثانية تهور ونهب حوادث مريبة فيا عزيزي القارئ اليك بعض ما حدث في الساعات الماضية فقط حادثة قتل في الجنينة، و في نفس اليوم حادثة قتل في جنوب دارفور بواسطة قوات تتبع لقائد مُحب للسلطة وفكرة الاستقبالات وفي نفس اليوم العثور على جثة فتاة مربوطة ملقاة في شارع الستين في قلب الخرطوم وعلي بعد شوارع وأمتار من مكتب الوزير الضعيف عزالدين ابوشنب وفي موقف جاكسون إشتباكات بين نيقرز ومواطنين عُزل هذا كله في يوم واحد غير الذي لم يصلني في بريدي الخاص ..
وفي يوم أمس مقتل طالب في الأبيض و جرح عدد من الطلاب و تبادل إطلاق نار في الخرطوم وجرح جندي و اشتباكات في الأبيض وفي نهاية شارع الامتداد علي واجهة شارع الشنقيطي هنالك كمين من العصابة تقتلع حقك بالقوة والسواطير والاسلحة غير المرخصة …
للحقيقة هذه فوضى و إنفلات أمني واضح وصريح و البلد تقريبا بدون مؤسسات لا أحد يسأل وزارة الداخلية او الأجهزة الأمنية الفاشلة في القيام بواجباتها لحماية آمن المواطنين وممتلكاتهم الخاصة و لكن وزير الداخلية ومدير الشرطة المسؤولة عن التأمين يتناحرون في مابينهم ويستأسدون فقط علي صغار الضباط والجنود من نقيب فما دون وفي الساحة يدفنون روؤسهم كالنعام
للأسف لا يوجد برلمان يراقب و يحاسب السلطة التنفيذية و عملياً وللحقيقة السلطة التنفيذية الموجودة حاليا ميتة و منحلة و لا توجد قيادة سياسية موحدة للبلد..
الشرطة هي المؤسسة الوحيدة التي كان يحتمي بها المواطن ويثق فيها وقت الترويع وإختلال الامن وعدم احساسه بالامان ولكن بعد ان اصبح عزالدين الشيخ النائم لايقوم بأدائه الوظيفي وتحولت وظيفته الي مستقبل للضيوف في مطار الخرطوم وينتظر في صالة كبار الزوار حتي هبوط طائرة الضيوف لاينتظر منه حفظ أمن بلد ولا أتوقع ان له من الكاريزما ماتؤهله ان يحكم قبضته على البلد هو مجرد وزير فاشل جداً ليس لديه مؤهلات لمقعد يخدم المواطن في الدرجة الاولي وأظنه لايعلم انه هذا الكرسي أكبر من مكتبه القديم الذي كان كل الموجود فيه بعثرة اوراق ود الحسين وحقيبته !!
ام إنه لايحتمل الترقية المفاجاة التي حدثت له عليه يجب أن يذهب عزالدين الشيخ ولا بواكي عليه او يكرب قاشه ويوفر الأمن …

وزيرليس له القدرة علي حماية المواطنين غير جدير بالبقاء يجب إقالة عزالدين الشيخ او تقديم إستقالته

(والرجالة ما شنب ياوزير الداخلية )

وأسفي علي الكاكي

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!