تنفيذ الإغلاق الشامل لشرق السودان

173

الفشقة- سودانية 24

نفذت التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان، بقيادة ناظر عموم قبائل الهدندوة الناظر سيد محمد الأمين ترك، اليوم، الإغلاق الشامل لشرق السودان
وطالب المحتجون بإلغاء مسار الشرق وفتح منبر تفاوضي جديد، داعين رئيس الجبهة الثورية د.الهادي إدريس، للوقوف على تفاصيل أزمة الشرق، للمساهمة في حل القضية.
وتعتبر الخطوة وسيلة ضغط اقتصادية على الحكومة خاصة وأن الطريق يربط الميناء بالعاصمة.
وقال رئيس تجمع شرق السودان مبارك النور، عضو التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان، إن المحتجين أغلقوا كل النقاط المحددة على الطريق القومي الخرطوم القضارف بورتسودان، وأن الإغلاق والتصعيد السلمي سيستمر حتى تحقيق مطالب أهل الشرق وإلغاء اتفاق مسار الشرق، وفتح منبر تفاوضي جديد خاص بالشرق.
وأكد أن التصعيد سيتواصل في حال عدم استجابة الحكومة للمطالب ليصل للمطالبة بحل الحكومة وإعلان قيام دولة منفصلة في الشرق.
وطالب النور، رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، والنائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، بإصدار قرارات بإلغاء مسار الشرق وفتح منبر تفاوضي جديد.
وأكد توحد كل قبائل شرق السودان خلف قيادة ناظر عموم قبائل الهدندوة؛ سيد محمد الأمين ترك.
وأوضح النور، أن الإغلاق لا يتضرر منه المواطن، مشيراً إلى أنه يسمح بمرور البصات السفرية ومركبات المواطنين ويمنع مرور مركبات النقل والحكومة وسيارات الإسعاف.
وتم تنفيذ الإغلاق بجانب (الزيرو) في مناطق (الملك) بمدهل القضارف والنورس والخياري وكبري البطانة وكسلا وأبو الحدير.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!