الحراك القومي السوداني : سنعمل لفترة انتقالية قصيرة

34

الخرطوم سودانية 24

أعلن الحراك القومي السوداني عن سعيه لإنجاز أهداف الثورة السودانية الشاملة والتأكيد على إلتزامه الكامل بالتنسيق والعمل المشترك مع قوى الثورة الحية والتواجد مع الجماهير حتى تحقيق أهداف الثورة وبناء دولة القانون ومجتمع الحرية و العدالة و السلام .

وقال الناطق الرسمي باسم الحراك دكتور محمد الفاتح الإمام أن الحراك سيظل يعمل لفترة انتقالية قصيره تعبر ببلادنا الي الانتخابات الحره النزية تساهم في تقدم بلادنا الحبيبة

وأضاف إن الحراك القومي السوداني وجد لجميع قوي المجتمع السوداني المتطلع لتحقيق أهداف الثورة وحمايتها ، وهي كذلك حركة لجميع السودانيين لأنها تنتظم و تتشكل بإعتبارها كياناً سودانياً يمد يده للتعاون المشترك مع بقية الكيانات الحزبية و النقابية و غيرها

وأشار الفاتح الي ان الحراك السوداني ظل يرقب الموقف والمخاطر التي تحدق بالبلاد فجاء هذا البيان يعبر عن مطلوبات وما ينبقى ان يسير عليه العلاج العاجل من القيادة العسكرية بالبلاد

وعدد الفاتح أهداف الحراك وقال انها تتمثل في التالي :

  • قطع الطريق على كل من يحاول إختطاف الثورة لتحقيق أجندته الخاصة الحزبية و الأيدولوجية .
  • دعم الموقف الوطني الرافض لأي تدخل دولي و إقليمي في الشأن الداخلي السوداني و تفويت الفرصة على قوى الثورات المضادة الإقليمية الساعية للعبث بمقدرات البلاد .
  • تقديم جميع من يثبت تورطهم في قتل السودانيين ليحاكموا جنائياً وتكريم شهداء الوطن بالإقتصاص من قتلتهم لتحقيق العدالة الإنتقالية لكل الذين سفكت دمائهم طيلة العهد الإنقاذي والعهود السابقة .
  • العمل على تحقيق وحدة السودان أرضاً وشعباً و وقف الحرب و إحلال السلام .
  • الحرية الكاملة لجميع أبناء الشعب السوداني بمختلف إنتماءاتهم ومنطلقاتهم الفكرية والثقافية .
  • تجاوز الإرث السياسي والثقافي لأنظمة ما بعد الإستعمار ببناء الثقة و الإحترام المتبادل بين المكونات الفكرية والأيدلوجية .
  • بناء دولة الحرية و السلام و العدالة و ترسيخ مبادئ حكم القانون .
  • العدالة الإجتماعية و توفير سبل العيش الكريم لجماعات و أفراد الشعب السوداني و إزالة التهميش الخدمي والثقافي .
  • بناء دولة العلم و العمل و الإنتاج .
  • إستعادة سيادة الدولة وبناء علاقات خارجية تقوم على مصلحة البلاد العليا .
  • العمل على توحيد فئة الشباب والتنسيق مع بقية مكوناتهم للوصول لكتلة سياسية تمثل تطلعات الشباب المستقبلية .
  • العمل المستمر لحماية الثورة و مكتسباتها و خلق إمكانية للتوافق السياسي بين مكونات الشعب المختلفة .يراقب الحراك الوضع الراهن من تدهور وفشل عم كل الحياة بالبلاد عاش جراء ذلك مواطنىننا حاله من اليأس والضنك ما لم يعيشه من قبل علي سالف حياة وطننا الكبير الأمر الذي دفع بالحراك السوداني آلي مخاطبة جماهير شعبا الوفيئ والأحداث تتالي فتطل وتتفاقم قضايا وحاجات المواطن بالاقاليم مما أضطره إلى التعبير عن ذلك بقفل كثير من العابر والطرق المؤدية من وإلى العاصمه القوميه ممازاد حياة المواطن ضيقا وشظفا في العيش ورغما عن ذلك نجد الحكومه تقف مكتوفة الأيدي بل زاد موقفها العاجز تجاه هذه القضايا

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!