التطبيع الكامل مسألة وقت..امريكا تضغط لإتمام التطبيع السوداني – الإسرائيلي

33

الخرطوم – سودانية 24 – وكالات

قالت قناة إسرائيلية رسمية، إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تمارس ضغوطا على السودان لتوقيع اتفاق رسمي لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وذلك فيما تواجه حكومة المجلس الانتقالي أزمة سياسية حادة تعمل على حلها الأطراف المختلفة.

وذكرت قناة “كان” التلفزيونية الأحد، أن واشنطن تضغط على الخرطوم لإقامة علاقات دبلوماسية رسمية مع تل أبيب، بعد قرابة عام على إعلان السودان تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وفي أكتوبر 2020، أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات بينهما.

وصادق مجلسا السيادة والوزراء في السودان في أبريل الماضي على مشروع يلغي قانون مقاطعة إسرائيل القائم منذ عام 1958.

وكان القانون يحظر على أي شخص أن يعقد بشكل مباشر أو غير مباشر اتفاقا من أي نوع مع هيئات أو أشخاص مقيمين في إسرائيل أو مع هيئات أو أشخاص يعلم أنهم ينتمون بجنسيتهم إلى إسرائيل أو يعملون لحسابها.

الخلافات بين المكونين العسكري والمدني في مجلس السيادة الانتقالي بالسودان تعطل توقيع اتفاق رسمي بين السودان وإسرائيل

والأسبوع الماضي زار وفد أمني، عسكري سوداني إسرائيل، حيث بحث مسألة تطبيع العلاقات رسميا مع تل أبيب بحسب القناة.

وأضافت القناة أن الخلافات بين المكونين العسكري والمدني في مجلس السيادة الانتقالي بالسودان هي التي تعطل توقيع اتفاق رسمي بين البلدين.

وأشارت القناة إلى أن “ضغوط واشنطن على الخرطوم تأتي بعد عدم حدوث تقدم حقيقي في ملف تطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

وتسعى الحكومة الانتقالية لوضع حد للعزلة الدولية للسودان وإنعاش اقتصاده المأزوم، وهو ما وعدت به إسرائيل حيث سبق أن قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، عرض على المسؤولين بالخرطوم، تنفيذ شركات إسرائيلية مشاريع في السودان بعد خطوات التطبيع بين البلدين.

وكان كوهين قد زار الخرطوم مطلع العام الحالي 2021 في أول زيارة لوزير إسرائيلي إلى السودان.

وأكدت معاريف أن الجانبين ناقشا خلال الزيارة احتمالات التعاون بين البلدين في مشروعات جزئية في مجالات الطاقة المتجددة والزراعة والصحة والطيران.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!