حمدوك يضع خارطة طريق لتجاوز الأزمة

96

الخرطوم سودانية 24

 

أعلن رئيس الوزراء عن خارطة طريق للخروج من الأزمة الحالية التي يمر بها السودان في هذه الفترة.

وقال في خطاب له مساء اليوم أنه انخرط في الفترة الماضية في سلسة اجتماعات بغرض فتح أبواب للحوار وذلك من باب الاحساس بالمسؤولية.

وقال انه ظل يؤكد أن هذه الأزمة ليست وليدة اليوم ولم تنزل من السماء وان جوهرها هو تعزر الاتفاق على مشروع وطني.

وأضاف أنه نسبة للانقسامات بين المدنيين والعسكريين وان هذا الانقسام ليس بين العسكريين والمدنيين وإنما بين كافة المكونات .

وأكد أنه عقد سلسلة اجتماعات مع مكونات الفترة الانتقالية للخروج من المنعطف الذي تمر به البلاد وأنه اتبع في ذلك منهج البعد عن شخصنة القضايا.

وقال إن هذه الاجتماعات شددت على ضرورة النظر في المستقبل والوصول للانتخابات في نهاية المطاف

واكد ان خلاصة تلك الاجتماعات وضع خارطة طريق للخروج من الأزمة وشملت الخارطة علي
الوقف الفوري للتصعيد بين كافة الأطراف والعودة للعمل بجميع مؤسسات الانتقال والتزامها بالمسؤولية إضافة إلي الاتفاق على أن عملية محاربة الإرهاب لا تخضع للمزايدات والشكوك.

وقال إن خارطة الطريق شددت على ضرورة الابتعاد عن اتخاذ قرارات أحادية وان مرجعية التوافق هي الوثيقة الدستورية وتنفذ ها نصا وروحا

وقال إن التزام بالوثيقة وبتفكيك دولة الحزب الواحد وأنه هدف لا نكوص عنه

واكد ان الخارطة شددت على جمع الشقاق بين مكونات قوي اعلان الحرية والتغيير)(قحت)

والتأكيد على العدالة الانتقالية التي هي الوسيلة الأمثل

وقال إن مبادرته السابقة الطريق للإمام هي المنصة للانتقال

مؤكدا أن حصيلة النقاشات سيشرف على تنفذها عن عمق وعبر مجلس تشريعي
وقال حمدوك أن البلاد لا تحتمل مزيدا من الصراعات

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!