غرق سفينة تحمل 4 آلاف سيارة قبالة سواحل البرتغال

78

 

قال مسؤول بميناء برتغالي حسبما نقلت وكالة رويترز يوم الثلاثاء 1 مارس/آذار 2022 إن سفينة تحمل آلاف السيارات الفارهة، منها سيارات بورش وأودي وبنتلي، غرقت بعد نحو أسبوعين من اشتعال النيران بها، قبالة ساحل جزر الأزور البرتغالية.

خواو مينديز كابيكاس رئيس أقرب ميناء في جزيرة فايال الأزورية قال لوكالة رويترز إن السفينة فليسيتي إيس التي ترفع علم بنما غرقت عندما بدأت جهود قطرها بسبب مشكلات في الهيكل نتجت عن الحريق وارتفاع الموج.

كانت النار قد اشتعلت في السفينة التي تحمل نحو أربعة آلاف سيارة مختلفة من إنتاج فولكسفاجن من ألمانيا إلى الولايات المتحدة في 16 فبراير/شباط 2022 وتم إجلاء أفراد الطاقم البالغ عددهم 22 فرداً منها في اليوم نفسه.

كانت وكالة “سبوتنك” الروسية قالت إن النيران اشتعلت في سفينة الشحن “فيليسيتي آيس”، التي تحمل ما يقرب من 4000 سيارة تابعة لمجموعة “فولكس فاجن”، قبالة سواحل البرتغال.

كما أشارت إلى أن فيليسيتي إيس قد غادرت ميناء إمدن بألمانيا في 10 فبراير/شباط 2022 وكان من المقرر أن تصل إلى رود آيلاند صباح يوم 23 فبراير/شباط. وكانت السفينة تنقل سيارات فولكس فاجن وأودي ولامبورجيني وبورش وبوجاتي.

من جانبه، وحسب الوكالة الروسية فقد قال متحدث باسم شركة إنسايدر في رسالة بالبريد الإلكتروني: “نحن على علم بحادث يتعلق بسفينة شحن تحمل سيارات مجموعة فولكس فاجن في المحيط الأطلسي. في الوقت الحالي، لا نعرف شيئاً عن الضحايا. نحن نعمل مع السلطات المحلية وشركة الشحن لمعرفة سبب الحادث”.

يذكر أنه قد تم التقاط 11 من أفراد الطاقم بواسطة مروحية تابعة للبحرية البرتغالية، وتظهر الصور التي تم نشرها من الناقلة الدخان يتصاعد من فيليسيتي إيس.

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!