الدكتور محمد عبد الله كوكو يكتب : إلى متى يبقى السودان بلا حكومة؟

73

 

من المؤكد ان الامم في رفاهاتها والشعوب في راحتها وانتظام امر معيشتها محتاجة إلى حكومة .
والحكومة لا تقوم الا برجال يلون ضروبا من الأعمال
فمنهم حراس حدود الدولة يحمونها من عدوان الأجانب عليها ويدافعون الوالج في ثغورها
ومنهم حفظة في داخل البلاد يأخذون على أيدي السفهاء ممن يهتك ستر الحياء ويميل إلى الاعتداء من فتك او سلب أو نحوهما.
ومنهم أهل القانون يجلسون على منصات الأحكام للفصل في الخصومات والحكم في المنازعات وإقامة العدل بين الناس.
ومنهم أهل جباية الأموال يحصلون من الرعايا ما فرضت عليهم الحكومة من ضرائب وزكاة ثم يستحفظون ما يتحصلون في خزائن الدولة
ومنهم من يتولى صرف هذه الأموال في المنافع العامة للرعية كانشاء المدارس والمستشفيات وتعبيد الطرق وبناء القناطر واقامة الجسور
وكل هذه الأعمال تحتاج للكفاءة والامانة
فإن انعدمت كفاءة هؤلاء وخانوا الامانة وهم اركان الدولة سقط بناء السلطة وسلب الامن وضاعات حقوق المحكومين وفشا فيهم القتل والنهب ووعرت طرق التجارة وتفتحت عليهم أبواب الفقر والفاقة وخوت خزائن الحكومة وسدت عليهم نوافذ النجاة وتسلطت عليهم الامم الاخرى.
لذلك ننادي بتكوين حكومة من اهل الامانة والكفاءة قبل أن نندم ولات ساعة مندم

التعليقات مغلقة.

error: Content is protected !!